حذر الدكتور أحمد عبدالقادر، استشاري المخ والأعصاب، من خطورة أن يترك الطفل لساعات طويلة أمام الألعاب الإليكترونية، حيث قد يصاب الطفل بعزلة اجتماعية.

وأشار «عبدالقادر»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «صحتك بالدنيا»، الذي يقدمه الإعلاميتان إيناس الليثي وأمينة مهدي، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء اليوم الثلاثاء، إلى أن الأطفال من عمر 3 إلى 5 سنوات معرضين أن تظهر عليهم سمات التوحد حال تركهم لساعات طويلة أمام هذه الألعاب، فضلا عن تأخرهم في الكلام، وإصابتهم بضعف في التركيز.

وكشف أن الألعاب الإليكترونية تنبه هرمون معين داخل الجسم، والذي بدوره يجعل الطفل راغبا في تجربة اللعبة أكثر من مرة، مشددا على ضرورة أن يحرص الأب والأم على تقديم بدائل للطفل تشغله عن الألعاب الإليكترونية، كممارسة نشاط مثل ركوب الدراجات، أو التلوين، والتجمع مع العائلة والأصدقاء.